بيانات صحفية

سلطة النقد توقع مع شركة BPC العالمية اتفاقية تنفيذ مشروع المفتاح الوطني

سلطة النقد توقع مع شركة BPC العالمية اتفاقية تنفيذ مشروع المفتاح الوطني

يساهم في تخفيض المخاطر وتعزيز الوصول الى الخدمات المصرفية غير النقدية الحديثة

وقع الدكتور جهاد الوزير محافظ سلطة النقد الفلسطينية والسيد  أنجلو بيرتيني مدير شركة BPC العالمية المتخصصة في أنظمة الدفع الالكترونية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، اتفاقية تنفيذ المفتاح الالكتروني الوطني لأدوات الدفع الالكترونية National Switch  الذي يعتبر وجوده واطلاقه هاماً وضرورياً لتطوير مدفوعات التجزئة وهي إحدى الركائز الهامة التي اعتمدتها سلطة النقد عند البدء في اعداد خطة تحديث وتطوير نظام المدفوعات الوطني في فلسطين.

وقال الدكتور جهاد الوزير، إنه بعد صدور قانون المدفوعات الوطني بتاريخ 23/11/2012، فإن النجاح في إطلاق مثل هذا المشروع يتماشى وخطة سلطة النقد الاستراتيجية نحو التحول لبنك مركزي كامل الصلاحيات ومنها التحول الى استخدام وسائل الدفع الالكترونية الحديثة على حساب استخدام النقود والشيكات وادوات الدفع الورقية بهدف تخفيض المخاطر والسلبيات المترتبة على استخدام النقود ومثل هذه الادوات، ويأتي اطلاق هذا المشروع في ضوء ما شهده العالم خلال الاعوام الماضية من تطور في التكنولوجيا وقنوات التواصل الالكتروني.

وأضاف الوزير أن المشروع سينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد الوطني حيث سيساهم حتما في تحقيق مساعي سلطة النقد الرامية الى التحول من مجتمع يعتمد على النقود الى مجتمع يعتمد على ادوات الدفع غير النقدية الحديثة في المعاملات اليومية وبهدف التوسع في استخدام وسائل الدفع الالكترونية الحديثة، كونه سيساعد على توحيد البنية التحتية لمدفوعات التجزئة في السوق الفلسطيني ويحد من التوجه لاستخدام الشيكات كأدوات دفع رئيسة لما تحمله من مخاطر ومعوقات اهمها زيادة حجم النقد العائم (Floating fund) وآثاره السلبية في ابطاء حركة تسريع النقد في الاقتصاد.

ومن جهته أعرب اناطولي لوجينوف رئيس شركة BPC عن سعادته لتمكن شركته من مساعدة سلطة النقد الفلسطينية في مهمتها الرامية إلى بناء نظام مالي حديث يتسم بالكفاءة والشفافية، مشيراً إلى أنه مع وجود تقنية "SmartVista"، إحدى حلول الشركة الرائدة في مجال الدفعات، فقد تم العمل على تقديم المساعدة لأكثر من 105 مؤسسة في 35 بلداً من أجل تحويل البنى التحتية المالية لديها. وأكد لوجينوف أنه من خلال تقديم منتجات وخدمات ابتكارية، وقوية وآمنة للدفعات، فإن سلطة النقد الفلسطينية سوف تساهم في إحداث نقلة نوعية على حياة عملائها.

وكانت سلطة النقد شرعت في الآونة الأخيرة، وبالتعاون مع البنوك العاملة في فلسطين وبمساعدة خبراء دوليين في تطبيق خطة عمل تهدف إلى إحداث تطور جذري في القطاع المصرفي تماشياً مع أفضل المعايير الدولية، لضمان تحويل الأموال، وعمل التسويات ما بين البنوك آلياً وبطرق آمنة وسريعة وكفؤة اضافة الى تسوية نتائج تقاص البطاقات الدائنة واوامر تحويل بطاقات الخصم عند نقاط البيع(POS) من خلال ربطها بنظام التسويات الفورية "براق".

ويهدف المشروع إلى تطوير أدوات الدفع الالكترونية في فلسطين من خلال إنشاء مقسم وطني National Switch  يشجع المصارف العاملة في فلسطين لإصدار بطاقات الدفع الدائنة بتكاليف منخفضة نسبيا وزيادة انتشار نقاط البيع وبطاقات الدفع المسبق والتشجيع على استخدامها  بالإضافة إلى تنفيذ عمليات التقاص الناتجة عنها وتسويتهامن خلال نظام التسويات "براق".

كما يهدف المشروع أيضاً إلى زيادة ما يعرف بالاشتمال المالي في فلسطين بحيث يمكن كافة الشرائح الاجتماعية من الوصول إلى الخدمات المصرفية وخاصة في المناطق النائية والبعيدة والتي لا يتوفر فيها فروع لكافة المصارف العاملة في فلسطين بحيث يكون بإمكان المواطن الاستفادة من اقرب فرع مصرف يعمل في منطقته دون الحاجة إلى التوجه إلى مراكز المدن الكبرى لتنفيذ عملياته المصرفية مما يوفر عليه الجهد والتكاليف وعناء السفر وخاصة اوقات الحصار وانقطاع التواصل مع المدن.

جدير بالذكر أنه في العادة، يتم تنفيذ مثل هذه المشاريع من خلال التعاقد مع احدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال تنفيذ المقاسم الالكترونية بحيث يتم تنفيذ المشروع على عدة مراحل أولاها تتمثل في ربط كافة ماكينات الصراف الالي في شبكة موحدة يتم بواسطتها توحيد المواصفات بحيث يكون بإمكان المواطن استخدام بطاقة الصراف الالي الصادرة على حسابه البنكي بالسحب من اية ماكينة تعود لأي بنك اخر بغض النظر عن البنك الذي اصدر البطاقة، وثانيها تتمثل في تسوية عمليات التحويل الالكترونية عند نقاط البيع (POS) من خلال الشبكة.

وقد تم التعاقد مع شركة BPC العالمية، بعد أن حصلت على الترتيب الاول بين الشركات التي تقدمت لتنفيذ العطاء وحققت كافة الشروط التي حددتها سلطة النقد في كراسة تنفيذ العطاء.

Previous Article جهود سلطة النقد تنجح بإدخال الفكة إلى قطاع غزة
Next Article سلطة النقد الفلسطينية تصدر تقريرها السنوي لعام 2012
Print
12995

Theme picker