بيانات صحفية

سلطة النقد تطلق تطبيقها الأول على الموبايل "خدمة استعلام الأفراد"

سلطة النقد تطلق تطبيقها الأول على الموبايل "خدمة استعلام الأفراد"

يُوفّر معلومات عن تصنيف مصدري أوراق الشيكات

أعلن محافظ سلطة النقد د. فراس ملحم، اليوم، عن إطلاق تطبيق سلطة النقد الأول على الموبايل تحت عنوان "PMA" والذي يوفر "خدمة استعلام الأفراد"؛ عن تصنيف مصدري الشيكات على نظام الشيكات المعادة.

 

جاء ذلك خلال فعالية إطلاق التطبيق التي عقدت، في مقر سلطة النقد، بمشاركة عدد من ممثلي القطاعات المصرفية والمالية والاقتصادية والقطاع الخاص ووسائل الإعلام.

 

وفي كلمته خلال الفعالية أشار المحافظ إلى أن إطلاق التطبيق يشكل نقطة تحول في منهجية عمل سلطة النقد بالتحول الرقمي وتعزيز استخدام التكنولوجيا في تقديم الخدمات المصرفية وحماية حقوق المواطنين.

 

وبين المحافظ أن الهدف من هذا التطبيق هو المساهمة في الحد من إساءة استخدام الشيكات والحد من ظاهرة الشيكات المعادة لعدم كفاية الرصيد، وبالتالي حماية المنشآت التجارية والأفراد المتعاملين بالشيكات، والحفاظ على ثقة المواطنين في ورقة الشيك، خاصة أن الشيكات تعتبر أداة دفع رئيسة في السوق الفلسطيني بعد النقد.

 

وأوضح المحافظ أن تطبيق "خدمة استعلام الأفراد" سيمكّن المواطنين من إمكانية الاستعلام عن تصنيف مصدري أوراق الشيكات، قبل قبول أي ورقة شيك والتعامل معهم، ويوفر التطبيق معلومات استرشادية وفي أضيق الحدود عن تصنيف مصدر الشيك استناداً إلى البيانات التي تقوم المصارف بتوفيرها على نظام الشيكات المعادة (نشام) لحظة الاستعلام عن الشيك.

 

وبين المحافظ أن التطبيق متاح لكل المواطنين، ومتوفر على المتاجر الإلكترونية للموبايل             (Google play, App store) ويُمكن لأي مواطن تحميله والتسجيل به بشكل مجاني وبخطوات بسيطة، ويتم الاستفادة من خدمة الاستعلام بخطوة واحدة فقط من خلال مسح رمز الـ QR الموجود على الشيك، مشدداً على أن هذه الخدمة لا تخترق أي بيانات ذات سرية مصرفية، وإنما تظهر فقط تصنيف العميل (ABCDE) دون أي تفاصيل أخرى، كما أن عملية الاستعلام لا يمكن أن تتم دون وجود ورقة الشيك مع المواطن.

 

وأشار المحافظ إلى أن سلطة النقد تضع العديد من الضوابط لدى التعامل مع الشيكات من حيث آليات إصدار دفاتر الشيكات، وتطوير نظام الشيكات المعادة والتصنيف، فضلاً عن تطوير أنظمة وقنوات دفع جديدة توفر ميزة التقسيط من خلال البطاقات أو من خلال ترتيبات تجريها المصارف بالإنابة عن أصحاب المنشآت التجارية والمواطنين كنظام الخصم المباشر.

 

وتقدم المحافظ بالشكر لكل الطواقم التي ساهمت في هذا الإنجاز من موظفين في سلطة النقد والمصارف وكذلك شركة الأندلس الشركة المطوره للتطبيق.

Previous Article سلطة النقد الفلسطينية تحذر الجمهور من التعامل مع ما يسمى بـ "بنك الوقف الفلسطيني"
Next Article سلطة النقد تصدر تعليمات للحد من مخاطر تداول العملات المزورة والمزيفة
Print
4038

Theme picker