بيانات صحفية

سلطة النقد تتبادل الخبرات الفنية مع بنك الجزائر
Anonym

سلطة النقد تتبادل الخبرات الفنية مع بنك الجزائر

21/11/2013، اوفدت سلطة النقد الفلسطينية فريقاً الى بنك الجزائر لتبادل الخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، حيث قام الفريق بعقد سلسلة لقاءات للتعريف بنظام المعلومات الائتماني ونظام الشيكات المعادة، والرقابة الميدانية والتحليل المكتبي، واستمرارية العمل، ومكافحة غسل الاموال وبالمقابل تم التعرف على الخبرة الجزائرية في مجال الرقابة المصرفية. كما إلتقى الوفد الفلسطيني بمحافظ بنك الجزائر د. محمد الكصاسي، والذي أبدى تقديره واعجابه بسلطة النقد وكفاءاتها البشرية وإمكاناتها الفنية.

وخلال الزيارة، قام فريق الرقابة بدراسة نظام الرقابة الميدانية والتحليل المكتبي المتبع بالجزائر ووضع التوصيات اللازمة لتطوير أدوات الرقابة الميدانية والتحليل المكتبي لتتوافق مع الممارسات الدولية ذات العلاقة. وقدم الفريق الفلسطيني دراسته وتوصياته حول اجراءات العمل المتبعة لضمان استمرارية العمل في بنك الجزائر والبنوك العاملة هناك، كذلك قام الطرف الفلسطيني بدراسة البيئة القانونية والتشغيلية والتقنية لتطوير نظام عصري خاص بالمعلومات الائتمانية شبيه بنظام الائتمان المستخدم في سلطة النقد، كما تضمن اللقاء استعراضاً لنظام الشيكات المعادة الآلي وذلك لنقل تجربة سلطة النقد في تطوير النظام بضبط الشيكات المعادة بشكل آلي ودون تدخل المصارف.

وقد قام فريق وحدة المتابعة المالية بالاجتماع مع دائرة التفتيش الميداني ببنك الجزائر، حيث تعرف الفريق على البيئة التنظيمية والقانونية لمنظومة مكافحة غسل الاموال في الجزائر، وقدم توصيات خاصة بتطوير تلك المنظومة وفق المعايير الدولية الحديثة، كما قدم فريق وحدة المتابعة المالية ورش عمل تدريبية في مجال مكافحة غسل الاموال والتي استهدفت المفتشين الميدانيين والمكتبيين في بنك الجزائر.

هذا وقد عقد الفريق اجتماعات منفردة مع كل من مدير خلية الاستعلام المالية بوزارة المالية، حيث تم بحث سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات مستقبلاً، وكذلك الامر مع مدير المعهد المصرفي بنك الجزائر (المعروف بالمدرسة المصرفية)، حيث تمت مناقشة إمكانية تطبيق التجربة الفلسطينية المتمثلة باصدار شهادة متخصص بمكافحة غسل الاموال (باملا) في الجزائر، حيث سيقوم فريق العمل الجزائري بتطوير شهادة مشابهة تتوافق مع البيئة القانونية الجزائرية وبشكل مماثل لشهادة باملا التي تمنحها وحدة المتابعة المالية في فلسطين. من جهة أخرى، تم الاتفاق مع بنك الجزائر على تدريب كوادر من السلطة الفلسطينية في مجال البرمجة المالية في المدرسة المصرفية الجزائرية.

يأتي تنظيم هذه الزيارة ضمن سلسلة التعاون الدولي جنوب- جنوب، وذلك بعد زيارة محافظ سلطة النقد الفلسطينية للجمهورية الجزائرية خلال شهر أيلول الماضي لتبادل الخبرات على المستويين الاقليمي والدولي لما لذلك من أثر ايجابي على تطوير النظم الرقابية والصناعة المصرفية.

Previous Article سلطة النقد تنظم حلقة نقاش حول سبل تطوير نظام معلومات الائتمان
Next Article سلطة النقد تكرم موظفيها الذين قدموا خبراتها لبنوك مركزية عربية ودولية
Print
13021

Theme picker