13.2

تكمن أهمية هذا المؤشر في توفير معلومات آنية حول وضع الاقتصاد، وبالتالي مساعدة سلطة النقد في رسم السياسات النقدية الملائمة دون الحاجة لانتظار صدور المؤشرات الاقتصادية الكلية التي عادة ما تحتاج إلى فترة زمنية أطول.


التطورات التنظيمية 


واصلت سلطة النقد جهودها الحثيثة في مجال بناء وتطوير أنظمة وبرامج مصرفية حديثة وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك في إطار إنشاء وتهيئة بنية تحتية مصرفية متينة وشاملة تخفض حجم المخاطر التي قد يتعرض لها النظام المصرفي بشكلٍ خاص والنظام المالي بشكلٍ عام. وتهدف هذه البرامج والأنظمة إلى تسهيل عملية التواصل بين المصارف والأفراد، وبين المصارف بعضها بعضاً، ومساعدة المصارف على إختيار عملائها بدرجة عالية من الثقة والمهنية وبما يساهم بتسهيل عمليات الإقراض والاقتراض، الأمر الذي يعزز متانة القطاع المصرفي، وبهذا السياق، إستكملت سلطة النقد المزيد من الخطوات التطويرية في بعض الأنظمة المصرفية، ومن هذه الانظمة:

  • نظام المعلومات الائتماني.
  • نظام الشيكات المعادة.
  • نظام التصنيف الائتماني.
  • نظام براق.
  • مؤسسة ضمان ودائع.
  • أتمتة كافة برامج العمل المستخدمة.