13.2

تكمن أهمية هذا المؤشر في توفير معلومات آنية حول وضع الاقتصاد، وبالتالي مساعدة سلطة النقد في رسم السياسات النقدية الملائمة دون الحاجة لانتظار صدور المؤشرات الاقتصادية الكلية التي عادة ما تحتاج إلى فترة زمنية أطول.


مجلس الإدارة

 

يمثل مجلس الإدارة أعلى هيئة لصنع القرار في سلطة النقد الفلسطينية التي تشرف على العمليات وتعتمد القرارات المتعلقة بالسياسات الواسعة بما في ذلك إدارة السياسات النقدية لتحقيق الأهداف المحددة، واعتماد ونشر اللوائح الاحترازية، ومنح وإلغاء التراخيص بالإضافة إلى إعادة هيكلة المؤسسات المالية. ويتم تعيين المجلس من قبل رئيس السلطة الفلسطينية (PA) وفقاً للقانون. أما بالنسبة لدورة المجلس، بما في ذلك فترة إشغال منصب المحافظ ونائب المحافظ، فيتم تحديدها تمشياً مع أفضل الممارسات الدولية العامة بحيث تكون أطول من تلك الخاصة بالسلطة التي تتخذ قرار التعيين، رئيس السلطة الفلسطينية.

المحافظ

معالي السيد عزام الشوا
المحافظ ورئيس مجلس الإدارة
  

عُيّن معالي السيد عزام الشوا من قبل سيادة الرئيس محمود عباس بمرسوم رئاسي محافظاً لسلطة النقد الفلسطينية ورئيساً لمجلس إدارتها في 20 تشرين الثاني من عام 2015. كما ويرأس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال ومجلس إدارة المؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع والمعهد المصرفي.

حافظ على استقرار الجهاز المصرفي الفلسطيني وتطوير الأنظمة والتشريعات والقوانين لضمان حمايته وتمتينه. وعزز مكانة سلطة النقد وجهوزيتها للتحول إلى البنك المركزي الفلسطيني من خلال إنجاز النسخة النهائية من قانون البنك المركزي الفلسطيني. وفي 29 نيسان 2018 مُنح جائزة "وسام الاتحاد الذهبي للإنجاز" من اتحاد المصارف العربية، ليكون أول محافظ لسلطة النقد يحصل على هذه الجائزة تقديراً لجهوده في دعم القطاع المصرفي الفلسطيني بالرغم من كل التحديات المحيطة به.

ولا يزال السيد الشوا يضيف إلى إرثه المهني المرموق في مجالي العمل الحكومي والمصرفي. ففي العام 2003، عُيّن السيد الشوا وزيراً للطاقة والموارد الطبيعية في السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أمضى أكثر من ثلاث سنوات بمنصبه ذلك تميزت بنشاط مشهود. واستهل السيد الشوا مرحلة تأهيله القيادي بتوليه رئاسة التنظيم الطلابي المعروف بالاتحاد العام لطلبة فلسطين في الجامعة التي درس فيها بالولايات المتحدة الأمريكية.

ولد السيد عزام الشوا في مدينة الكويت في عام 1963، وفي نفس العام انتقل وعائلته إلى مدينة غزة في فلسطين. وقد أنهى تعليمه من كلية ليموين - أوين ((Lemoyne-Owen College في مدينة ممفيس في ولاية تينيسي الامريكية عام 1988، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الرياضيات.

ويعتبر السيد الشوا مصرفيّا بارزاً بحكم خبرته المبكرة والريادية الطويلة في هذا المضمار. فقد بدأ مسيرته العملية فور عودته لبلده من دراسته بالخارج. فانضم إلى بنك فلسطين في عام 1989 حيث شغل منصب مدير العلاقات الدولية إضافة إلى عدة وظائف ومسؤوليات أخرى تولاها وعمل من خلالها على الارتقاء بمكانة المصرف ودوره وتعزيز شبكة علاقاته في فلسطين وخارجها. وفي عام 1994، عُيّن السيد الشوا منسق فروع غزة بالبنك العربي -فلسطين، والذي يمثل أكبر مجموعة مصرفية في فلسطين، ويعتبر من أهم أعضاء الشبكة المصرفية العربية والإقليمية الواسعة التابعة للبنك العربي (عمّان) الأم.

وشهد العام 2007 ذروة انخراط معالي السيد الشوا في خضم العمل المصرفي بتوليه منصب المدير العام لبنك القدس. فعمل على تطوير البنك بإعادة هيكلة أهم دوائره لتتمكن من مجاراة انطلاقة البنك الجديدة التي اعتمدت على إطلاق منتجات وخدمات مصرفية مستحدثة مما عزز من دور وصورة البنك في الوسط المصرفي. وفي عام 2012، ترأس معالي السيد الشوا مجلس إدارة جمعية البنوك في فلسطين حيث فعّل بشكل ملموس دورها في خدمة البنوك الأعضاء والقطاع المصرفي بصورة عامة.

وفي آذار 2013، انضم السيد الشوا إلى البنك التجاري الفلسطيني كمديره العام، فعمل منذ البداية على توسيع رقعة خدماته المصرفية وحصته السوقية مما أثمر زيادة ملحوظة في قاعدة معتمديه. وفي عام 2014، اتخذ السيد الشوا خطوة رائدة برفع رأس مال المصرف عن طريق إصدار سندات قابلة للتحويل (Convertible Bonds)، مما اعتبر مبادرة جديرة وغير مسبوقة في القطاع المصرفي بفلسطين، أسهمت بصورة ملموسة في تطوير وتعميق السوق الرأسمالية المحلية.

ومنذ تأسيسه في عام 2002، ظل السيد الشوا عضواً بارزاً بمجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، الذي يمثل صندوق الدولة السيادي وذراعها الاستثماري. وهو يعمل كمؤسسة استثمارية مستقلة تهدف إلى المساهمة الفعّالة في التنمية الاقتصادية المستدامة بتوجيه جلّ استثماراتها الى الداخل وجذب الاستثمارات الاجنبية، وتعظيم العوائد الاستثمارية طويلة الاجل لصالح الصندوق والشعب الفلسطيني بصورة عامة.

كما يشغل السيد الشوا رئاسة مجلس ادارة مؤسسة فلسطين المستقبل للأطفال، ورئاسة اتحاد رفع الأثقال الفلسطيني، وعضوية مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة. كما أنه عضو ناشط في مجالس إدارة عدة منظمات ومؤسسات محلية ودولية، أهمها: جمعية رجال الاعمال، مؤسسة القيادات الشابة (Young Presidents Organization YPO)، وشركة توليد الطاقة الفلسطينية (Palestine Power and Generating Company)، ومؤسسة التعاون، ومؤسسة محمود عباس، ومؤسسة التعليم من اجل التوظيف (Education for Employment)، ومؤسسة ياسر عرفات. كما أن السيد الشوا عضو في اتحاد المصارف العربية. كما كان السيد الشوا قد ترأس سابقاً مجلس إدارة عدة مؤسسات أهمها مؤسسة ريف للإقراض، وشركة "نات هيلثNatHealth "، ونادي غزة الرياضي، وجمعية أطفالنا للصم.

والسيد عزام الشوا متزوج من السيدة أمل بسيسو ولهما ثلاثة أبناء (تامر ونديم وعايدة).



مجلس الإدارة

المحافظون السابقون